هل ترغبين في متابعة نمو وتطور جنينك والتغيرات التي تحدث في جسمك خلال أسابيع الحمل مجانا وبالصور؟

 سجلي الآن 

مواضيع ذات صلة

النصائح الذهبية لتخفيف آلام الطلق بفعالية

النصائح الذهبية لتخفيف آلام الطلق بفعالية

مروه سالم

كُتب بواسطة : مروة سالم

هل أنتِ حامل لأول مرة؟ هل تشعرين بالقلق والتوتر والخوف في بعض الأحيان عند التفكير في آلام الطلق ويوم الولادة؟ هل تسمعين كلمة الطلق والآلام المصاحبة له فتشعرين بالرعب وقلة الحيلة وتتساءلين عما يمكن أن تفعليه في هذا اليوم المشهود لتخففي من الألم؟

إذا كانت إجابتك بنعم على الأسئلة السابقة، إذًا فأنتِ في المكان الصحيح، وهذا لأننا من خلال السطور القادمة سوف نطمئنك ونساعدك ونأخذ بيدك في تجربتك الجديدة حتى تبلغي بر الأمان، وهذا من خلال بعض النصائح الطبية والتي سوف تخبرك كيف يمكنك التصرف في تخفيف آلام الطلق أو المخاض.

كيف تكون آلام الطلق؟

بما إنكِ حامل لأول مرة، فأنتِ قد لا تعلمين ما هي آلام الطلق وكيف تكون. وللإجابة على تساؤلك هذا قمنا بسؤال المختصين.

تخبرنا الطبيبة إيمان محمود – أخصائية النساء والتوليد بعيادات لمسة شفاء بالرياض- قائلة:

“لا يمكن إنكار حقيقة أن آلام الطلق هي آلام شديدة موجعة، تتراوح مدتها في البداية من 20 إلى 70 ثانية تبدأ بآلام في الظهر لتنتقل إلى أسفل البطن وهي تشابه آلام الدورة الشهرية. وتتكرر تلك الآلام في البداية على فترات بعيدة قد تصل إلى ساعتين ولكنها في حالات الولادة المؤكدة تتكرر على فترات أقرب وتصبح أكثر ألمًا”.

نصائح لتخفيف آلام الطلق:

وبعد أن علمتِ عزيزتي كيف تكون آلام الطلق، تخبرك الطبيبة إيمان بألا تخافي أو تشعري بالرعب حيث أنها تؤكد على إمكانية تخفيف تلك الآلام بعدة طرق؛ طبية وأخرى طبيعية، وسوف نبدأ بذكر الطرق الطبيعية في البداية

تمارين التنفس:

حيث أشارت الطبيبة إيمان إلى أهميتها وقالت: “تساهم تمارين التنفس -والتي تكون بأخذ نفس من الأنف مع كل انقباض للرحم وإخراجه من الفم ثم الاسترخاء عند انتهاء الانقباض-في تقليل آلام الطلق عن طريق إيصال الدماء للرحم، ويكرر هذا التمرين أثناء فترة حدوث الانقباضات”.

وأكدت على ذلك الطبيبة ربى عبد الرازق النجار – اخصائية النساء والتوليد بمستشفى فيكتوريا بالرياض- حيث أضافت: “من أهم النصائح التي يمكن للمرأة الحامل أن تتبعها أثناء الطلق هي الاستعانة بالدفء لإرخاء العضلات، حيث يمكنها تدفئة ظهرها وبطنها بوضع قطعة من القماش في الماء الساخن وعصرها جيداً ووضعها على أماكن الألم.”

كما ذكرت الطبيبة ربى أيضًا إمكانية الاستعانة بالتدليك وقالت: “يمكن للزوج التخفيف من حدة آلام المخاض التي تمر بها زوجته عن طريق عمل تدليك لها حيث أنه سيحفز الجسم على إفراز مسكنات الألم الطبيعية ومنحها شعور بالراحة”.

وأشارت أيضًا إلى أهمية الراحة للحامل خاصة في بداية الشعور بآلام الطلق أو المخاض، حيث يجب على من تمر بتلك الآلام أن تتوجه للراحة فوراً وتهدئ من روعها، كما عليها تغيير وضعيتها بحيث تبقى على الوضعية الأكثر راحة بالنسبة لها.

ويمكن الإشارة إلى أن وضعية الركوع على الركبة والاتكاء على مقعد قد يساعد كثيراً في التخفيف من حدة الألم، كما أن وضعية الزحف والتي تحملين فيها وزنك على كفيك ورجليك وكأنك تزحفين كالأطفال سوف يساعدك في تخفيف آلام الظهر.

ومن النصائح التي تخبرنا بها الطبيبة فتاة نبعة – استشارية النساء والتوليد بمستشفى الحمادي بالرياض- والتي من شأنها تخفيف آلام الطلق قليلا، أن تحيط نفسها بالوسائد وتلجأ للراحة لتخفف من آلامها.

كيفية تخفيف آلام الطلق طبيًا:

كنا قد ذكرنا أن طرق تخفيف آلام الطلق تنقسم إلى نوعين الطبيعية والتي تحدثنا عنها بالأعلى، والطبية والتي أخبرتنا عنها الطبيبة فتاة قائلة: “أشهر طرق تخفيف آلام الطلق طبياً هي حقنة الأبيد ورال والتي تأخذها السيدة الحامل أسفل الظهر وتساعدها على الولادة بدون الشعور بالألم.”

وأضافت الاستشارية قائلة: “كما أن هناك بعض الأدوية والعقاقير المخدرة التي تأخذها الحامل لتقلل من شعورها بالألم، ويكون المسؤول عن وصفها الطبيب المعالج لها.

أسباب زيادة آلام الطلق وتفاوتها من امرأة لأخرى:

دائما ما نسمع عن سيدات مررن بتجارب ولادة مؤلمة بسبب شدة آلام الطلق، وسيدات أخريات كانت تجربة ولادتهن ممتعة بسبب أن آلام الطلق لم تكن شديدة.

ترى هل هناك عوامل قد تؤدي إلى ازدياد آلام الطلق عند الحامل؟

توجهنا بالسؤال للطبيبة إيمان وجاوبتنا قائلة: “الطلق هو منة من الله للسيدة الحامل وقت الولادة يساعدها في خروج الجنين من رحمها بشكل طبيعي، وحتى الآن لا توجد أسباب محددة أو معروفة قد تجعله يفاجئ إحدى الحوامل بشكل قوى ويأتي لأخرى بشكل ضعيف، فكلها أمور إلهية بحتة، ولكن لا يمكن إنكار أن هناك بعض العوامل التي تساعد في زيادة الشعور بآلام الطلق مثل ضعف الصحة وإصابة المرأة الحامل بالأنيميا حيث يؤدي بها ذلك إلى عدم تحملها لجهد ومشقة وألم الولادة مهما كان بسيطًا”.

وتنصح الطبيبة إيمان السيدات الحوامل بالاستعداد الجيد ليوم الولادة والاستعداد أيضًا لآلام الطلق من خلال التجهيز النفسي أولًا، ومن ثم ممارسة بعض الرياضة الخفيفة التي يمكنها تقوية عضلات الحوض مثل المشي باعتدال، وممارسة تمارين كيجل الشهيرة والتي من شأنها تقوية عضلات المهبل أيضًا”.

وفي هذا الشأن توجهنا لبعض السيدات المقيمات في الرياض لسؤالهن عن تجربتهن مع آلام الطلق وكيف كانت، فجاوبتنا هند عبد السلام قائلة: “لقد منَّ الله علي بالولادة الطبيعية فبالتالي عرفت ما هو الطلق وكيف تكون آلامه، وكانت بالنسبة لي آلام لا تطاق لدرجة أنني آخذت بالصراخ وللأسف لم يمنحني الأطباء أي مسكن لتخفيف آلامي حتى انتهت الولادة”.

أما هديل محمد فكانت تعلم ما تريد في يوم ولادتها، وقالت لنا: “بمجرد أن فاجأتني آلام الطلق وكانت شديدة صعبة التحمل طلبت من طبيبتي أن تمنحني حقنة الأبيد ورال، وبالفعل لم أشعر بالألم وفوجئت بأنني قد أنجبت ابني بمنتهى السهولة”.

وفي النهاية يمكن القول إن آلام الطلق على الرغم من تفاوت شدتها من امرأة لأخرى ألا أنه يمكن التحضير لها من خلال المعرفة الجيدة وتخفيفها بالعديد من الطرق، وهذا حتى تنعم الحامل بتجربة ولادة سعيدة خالية من الآلام.

مروه سالم

 عن الكاتبة: مروة سالم

صحفية ومحررة وكاتبة في مجال المرأة والطفل، وعملت بالعديد من المؤسسات الصحافية والإعلامية المصرية والخليجية، حيث أمتلك من الخبرة ما يزيد عن تسع سنوات.
الكتابة بالنسبة لي لم تكن مهنة أكثر منها عشقًا وشغفًا، حيث أجد بالكتابة السبيل الأمثل للتعبير عن معتقداتي وأفكاري ورغباتي بكل حرية.
أطمح من خلال كتابتي في مجال المرأة والطفل مساعدة جميع النساء والأمهات (خاصة الجديدات منهن) في الاستمتاع بكونهن نساء، أمهات، وزوجات، وتوجيههن لتخطي الأزمات الحياتية والصحية التي قد يمرن بها، حيث أن هناك العديد من النساء التي لا تجد يد المساعدة التي تنتشلها من مشاكلها وتوجهها لطريق الحل.
قراءة المزيد من مقالات مروة سالم

Image Credits: Zurijeta | Dreamstime.com.