مواضيع ذات صلة

حقنة الظهر | حقنة التخدير قبل الولادة | إبرة الإبيديورال

حقنة الظهر قبل الولادة الإبيديورال: نعم أم لا؟

ندى محمد كمال

كُتب بواسطة : د/ ندى محمد كمال

نقدم لك في هذا المقال معلومات هامة بشأن حقنة الظهر قبيل المخاض ونجيب على عدد من الأسئلة التى تطرحها الأمهات بشأنها.
خلال فترة الحمل وخاصة فى الأيام الأخيرة منه تبدأ الكثير من السيدات بالتفكير بشأن يوم الولادة وإبرة الظهر، وبينما تفضل الكثيرات مواجهة هذا اليوم دون تناول أى عقاقير مسكنة للألم تلجأ الكثيرات إلى أخذ حقنة الظهر لتساعدهن على خوض تلك التجربة بأقل قدر ممكن من الألم.

ما هي حقنة الظهر ؟

حقنة الظهر – الإبيديورال هي إحدى طرق إيصال المادة المخدرة إلى السائل المحيط بالنخاع الشوكي، والتى تعمل على إيقاف إشارات الألم ومنعها من الوصول إلى الدماغ، يتم حقن المادة المخدرة فى المنطقة القطنية “أسفل الظهر”، عن طريق إبرة خاصة يتم إدخالها بطريقة معينة بين فقرات العمود الفقرى لحقن السائل. ما إن يتم حقن السائل حتى تتوقفى عن الشعور بنصف جسمك السفلى تمامًا.

ولأن الكمية الموجودة فى حقنة واحدة  لا تكفى عادةً لإيصال كمية المادة المخدرة اللازمة لتدوم طوال مراحل الولادة فإنه يتم فى بعض الأحيان تركيب قسطرة لحقن المزيد من المادة المخدرة عند الحاجة خلال الولادة.

عقب انتهاء الولادة تتم إزالة القسطرة، وينغلق الجرح الذى أحدثته الإبرة فى الجلد وفى الأغشية المحيطة بالنخاع الشوكى من تلقاء نفسه خلال أيام.

أنواع حقنة الظهر:

  • حقنة الظهر العادية: وهى التى تمنع الإحساس بالنصف السفلى تمامًا ويتم من خلالها إعطاء مواد مخدرة كالفنتانيل والمورفين بالإضافة إلى مواد التخدير الموضعى لمنع الشعور بالألم.
  • حقنة الظهر بالإضافة إلى التخدير النصفي والتي تسمح بالمشي. ويتم فيها إيصال كمية من المخدر في جزء مختلف من الفراغ المحيط بالسائل الشوكى مما يسمح لك بقدر أكبر من الحركة بعد أخذ الحقن، فتتمكنين عندها من المشى أو تغيير وضعيتك فى الفراش فى وجود مساعدة.

طريقة إعطاء حقنة الظهر

سيطلب منك أخصائى التخدير تقويس ظهرك أثناء الجلوس أو النوم على جانبك. يتم تطهير موضع الحقن بمادة مطهرة ثم يتم إدخال إبرة في الموضع المخصص.  يتم وضع القسطرة “أنبوب بلاستيكي مرن ودقيق ومجوف” داخل الثقب الذى أحدثته الإبرة وإزالة الإبرة من الجسم، وتترك القسطرة مثبتة ليتم إيصال المخدر من خلالها طوال عملية الولادة.

إذا استمرت عملية الولادة لفترة طويلة قد تحتاجين إلى تركيب قسطرة بولية لإفراغ المثانة. حيث أنك لن تكونى قادرة على التبول بإرادتك بعد أخذ حقنة الظهر.

هل حقنة الإبيديورال مؤلمة؟

ستكونين واعية عند إدخال الحقنة ومن ثم القسطرة وقد تشعرين ببعض الألم البسيط أثناء ذلك الإجراء. يمكن ان يعطى مخدر موضعى قبل إدخال الحقنة للتخفيف من ألم الإبرة نفسها إلا أنه فى العادة لا يوجد احتياج لذلك حيث أن الألم الناتج عنها يكون طفيفًا ومحتملًا.

متى يتم إعطاء حقنة الظهر- الإبيديورال؟

يبدأ إدخال الحقنة عند توسع عنق الرحم بمقدار 4-5 سنتيمترات، بحيث يتأكد الطبيب تمامًا أنك قد دخلتِ في عملية الولادة بالفعل.

بماذا تشعر الأم بعد أخذ حقنة الظهر؟

تبدأ أعصاب النصف السفلى من الجسم بالارتخاء عقب أخذ الحقنة بدقائق معدودة. وخلال 10-20 دقيقة ستشعرين بخدر كامل للنصف السفلى. سيتم إعطائك جرعة كل ساعة أو ساعتين عندما يبدأ تأثير الحقنة بالزوال وذلك من خلال القسطرة المركبة في الظهر.

إذا وجدتِ أنك لا زلتِ تشعرين بأطرافك السفلى بعد 30 دقيقة من إعطائك حقنة الظهر فتأكدى من إخبار طبيبتك بالأمر لبحث إمكانية زيادة الجرعة المعطاة.

ليس من الطبيعى أن تشعرى بألم حاد أو كهرباء فى ساقيك بعد أخذ حقنة الظهر فإذا شعرت بذلك فتأكدى من إخبار الطبيب لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

فعالية حقنة الإبيديورال فى منع الشعور بالألم

حقنة الظهر طريقة فعالة جدًا فى منع الألم. واحدة فقط من كل 100 سيدة تخضع للتخدير النصفى تحتاج إلى وسيلة إضافية بالإضافة إلى حقنة الظهر لتقليل الألم. تؤدي حقنة الظهر إلى منع أو تخفيف الألم لمدة 4-8 ساعات.

اقرئي أيضاً: النصائح الذهبية لتخفيف آلام الطلق بفعالية

فوائد حقنة الظهر

  • تريحك بعض الشىء فى حالة المخاض المطول.
  • تقليل الألم يجعل الكثير من السيدات يخضن تجربة الولادة بطاقة إيجابية وتفاؤل.
  • تسمح لك بالبقاء مستيقظة ومنتبهة وعيش لحظات الولادة بكامل تفاصيلها.

الأعراض الجانبية لحقنة الإبيديورال

تتسبب الحقنة أحيانًا ببعض الأعراض الجانبية والتي تختلف من سيدة لأخرى:

  • انخفاض ضغط الدم: تتسبب حقنة الظهر فى 14% من الحالات بحدوث انخفاض فى ضغط الدم أثناء الولادة مما يؤدى إلى الشعور بالغثيان والدوار. ستكونين مراقبة بالأجهزة طوال عملية الولادة للتحقق من بقاء ضغط الدم ضمن المعدل الطبيعي، وفى حالة انخفاضه سيتم علاجك على الفور بالسوائل الوريدية والأوكسجين وبعض الأدوية التى تساهم فى رفعه.
  • الصداع الشديد عقب انتهاء الولادة: إذا تم إعطاء الحقنة على عمق كبير بحيث تخترق الطبقات المغلفة للنخاع الشوكى، فقد تتسبب بتسرب كمية من السائل الشوكى، مما ينتج عنه الشعور بصداع عنيف عند الاستيقاظ بعد الولادة.
  • ستحتاجين إلى تغيير وضعيتك باستمرار بعد أخذ حقنة الظهر، حيث قد يؤدى البقاء على جانب واحد إلى زيادة احتمالية طول المخاض وتأخير الولادة.
  • قد تؤدي إلى صعوبة الدفع فى المرحلة التى ينبغى فيها دفع الجنين، وقد يتغلب الطبيب على ذلك بإعطائك بعض الأدوية المساعدة أو استخدام بعض الأدوات التى تسهل إخراج الجنين.
  • الحمى: وتحدث في 23% من الحالات، لا يعرف أحد على وجه الدقة سبب ارتفاع درجة الحرارة المصاحب للتخدير النصفي في بعض الحالات، إلا أنه يعتقد أن السبب فى ذلك هو أن الأم تتعرق بصورة أقل نتيجة لعدم شعورها بالألم أو التوتر النفسى المعتاد للولادة فلا تتمكن من التخلص من الحرارة الزائدة التى يطرحها العرق خارج الجسم.
  • قد تتسبب بتنميل وخدر فى الساقين.
  • طنين الأذن وزغللة الرؤية عند انسحاب أثر المخدر.
  • قد تتسبب بالشعور بالحكة فى الجسم حيث يدخل فى تكوين مكوناتها مادة المورفين التى تسبب الحكة أحيانًا.
  • قد تؤثر على القدرة على التبول: لا يحدث هذا العرض إلا في 15% من الحالات فقط.

هل يمكن حقًا أن تتسبب الحقنة بالشلل لا قدر الله إذا لم يتم إعطاءها بشكل صحيح؟

السؤال الذي يخيف الأمهات من إبرة الظهر؛ يجيب عنه الدكتور معن قطان استشاري التخدير وعلاج الألم وزميل الكلية الكندية عن هذا السؤال في حواره لأحد المواقع الالكترونية قائلاً: أن هذا أمر مستحيل وأن أعراض فشل الحقنة تتراوح بين الصداع الحاد واستمرار الشعور بالألم ويحدث ذلك في حوالي 15% من الحالات فقط.

كيفية التغلب على الصداع الناتج عن حقنة الظهر

من أشهر الأعراض الجانبية التى تعانى  منها الأمهات اللاتى يتلقين حقنة الظهر أثناء الولادة، وأسوأها على الإطلاق؛ الصداع الذى تصاب به الأم فور استيقاظها بعد انتهاء الولادة. والناتج عن تسرب كمية من السائل الشوكى من خلال موضع القسطرة أو الإبرة.

يمكن تجنب الإصابة بهذا الصداع عن طريق البقاء فى وضعية مستوية “النوم على الظهر دون وسادة” والتزام الراحة التامة لمدة 24-48 ساعة بعد الولادة، وعدم رفع الرأس نهائيًا فور الإفاقة بعد الولادة. وتجنب ممارسة الأنشطة التى تزيد من الضغط على هذا الجرح وتؤدى إلى تسريب كميات إضافية من السائل كالضحك العنيف والصراخ أو رفع الأجسام الثقيلة.

بالإضافة إلى شرب كميات كبيرة من الماء لمحاولة تعويض كمية السائل الشوكي المفقود.

استشيرى طبيبك بشأن تناول المسكنات كالباراسيتامول والإيبوبروفين للتقليل من الصداع الناتج عن حقنة الظهر.

هل تؤثر حقنة الظهر على المولود؟

من المعروف أن جميع الأدوية التى تتناولها الأم تصل إلى الجنين من خلال الحبل الشوكي. كذلك هو الحال بالنسبة لحقنة الظهر، إلا أنه لم يكتشف وجود أي تأثيرات سلبية تتركها حقنة الظهر – على الجنين. الفارق الوحيد الذى أثبتته بعض التجارب هو أن الولادة قد تستغرق وقتًا أطول عن الأمهات اللاتى لا يخضعن للتخدير النصفى.

موانع حقنة الإبيديورال قبل الولادة – يحددها الطبيب المعالج:

توجد بعض الموانع التي تحول دون إمكانية استخدام حقنة الظهر أثناء الولادة ومنها:

  • استخدام أدوية السيولة كالأسبرين والوارفارين وعلاجات الجلطة لترقيق الدم.
  • انخفاض عدد الصفائح الدموية في صورة الدم.
  • النزيف أو الدخول في صدمة.
  • الإصابة بعدوى أو التهاب في الظهر.
  • الإصابة بعدوى فى الدم.
  • عدم إمكانية تحديد الفراغ الشوكي من قبل طبيب التخدير
  • تطور المخاض بسرعة وعدم وجود وقت كاف لإعطاء الحقنة.
  • وجود حساسية من التخدير.

نتمنى أن نكون قد أجبنا عن معظم أسئلتك بخصوص حقنة الظهر الإبيديورال، لا تقلقي فكل الأمهات الجدد لديهن نفس استفسارتك. شاهدي: حساب موعد الولادة  والاستعداد للولادة من الألف إلى الياء .


ندى محمد كمال

عن د/ ندى محمد كمال

طبيبة وكاتبة مقالات طبية، حصلت على بكالوريوس الطب والجراحة عام 2012، عملت ككاتبة ومترجمة في عدد من المواقع الإلكترونية والمدونات الطبية. تهدف في كتاباتها لنشر التوعية الصحية بين القراء العرب بشكل عام والسيدات بشكل خاص.
قراءة المزيد من مقالات د/ ندى محمد كمال

Image Credits: Rostov Oleksandr/shutterstock.com.