مواضيع ذات صلة

كل شئ عن الوحام أثناء الحمل

كل شئ عن الوحام أثناء الحمل

باسكال حاكمه شلهوب

كُتب بواسطة: باسكال حاكمه شلهوب

قد تواجه النساء الحوامل برغبة شديدة في تناول بعض أنواع الأطعمة مما يتسبب في ما يعرف الوحام خلال الحمل . إن الارتفاع في مستوى الهرمونات والتغيرات الفيسيولوجية التى تحدث في جسمك خلال الحمل تؤثر على براعم الشم والذوق لديك، هذه البراعم الذوقية تلعب دورا حاسما فى تفسير احتياجات الجسم (بوشيز، 2008) ، تحدث هذه الرغبة الشديدة فى الثلث الأول والثانى من الحمل وتتراجع في الثلث الثالث (نيوتن، 2015).

فيديو عن غثيان الصباح وبعض النصائح للتخلص منه

ما سبب حدوث الوحام؟

على الرغم من أن هذه الرغبة الشديدة قد تكون ذات مغزى، إلا أنه لا توجد أدلة علمية تفسر الوحام، فلا أحد يعرف حقا ما يسبب هذه الرغبة الشديدة، هناك العديد من التفسيرات ولكن لا شىء مثبت علمياً.

البعض يعتقد أن جسمك لا يحتاج حقاً إلى ما ترغبين به إلا أنه قد يكون بحاجة إلى بعض العناصر الغذائية الموجودة في الطعام الذى تتوقين إليه.

في الواقع، قد يقوم جسمك بطلب هذه العناصر الغذائية فترة الوحام ليمررها لطفلك لتساعده على النمو وتلبية احتياجاته.

وعلمياً، قد تكون الرغبة الشديدة ناتجة عن التشويش على براعم الذوق لديكى بسبب التغيير في نشاطك الدماغى الذى يحفز براعم الشم ويجعلك تشعرين بطعم معدنى في فمك. ويمكن أن تكون ناجمة عن المقاومة لهرمون اللبتين التى تعانى منها النساء الحوامل.
اللبتين هو هرمون يساعد في السيطرة على الشهية ويعطيكِ الشعور بالشبع. ولكن، عندما يكون هناك مقاومة، فان النساء الحوامل يشعرن أكثر بالجوع ويكنّ أكثر عرضة لاشتهاء أنواع معينة من الغذاء.

وأظهرت الدراسات أن 10٪ فقط من النساء الحوامل يتقن إلى الفواكه والخضروات في حين أن معظم الرغبة الشديدة هي للفئات التالية:

 الوحام: الحلويات والملح والحامض

فى الواقع، انخفاض معدل السكر في الدم يؤدى الى الرغبة الشديدة للحلويات، إن تناول وجبات صغيرة ومتكررة يمكن أن تساعد في الحد من هذه الرغبة الشديدة. وبصفة عامة، فإن النساء اللَّاتى يصبن بسكرى الحمل أثناء الحمل يشعرن برغبة شديدة للسكر والحلويات وبشكل مرتفع خاصة خلال الفصل الثانى من الحمل. فمن المهم دائما أن تولى اهتماما لهذه العلامات وأن تستشيرى طبيبك.

الوحام في الحمل

الوحام تجاه الشوكولاتة يدل على نقص المغنيسيوم.

الوحام والشيكولاتة

نقص المغنيسيوم يمكن أن يؤدى إلى شغف الشوكولاته التى يمكن التعامل معها عن طريق تناول الحبوب الكاملة والفاصوليا والمكسرات والبذور والخضروات الخضراء والسبانخ (نيوتن، 2015).

الوحام ورغبة اللحوم الحمراء

وبالمثل، يتم ترجمة الحاجة إلى البروتين من خلال الرغبة الشديدة للحوم الحمراء في حين يتم ترجمة الحاجة إلى بيتا كاروتين من خلال الرغبة الشديدة للأغذية الغنية بالبيتا كاروتين مثل الخوخ. ان استهلاك زيت السمك أو الزيت المرن يمكن أن يساعد فى القضاء على هذه الرغبة الشديدة.
اقرئى ايضاً: تغذية المرأة الحامل والأطعمة التي يجب أن تتجنبها الحامل

الوحام للأغذية المالحة والمخللات

الوحام في الحمل

قومى بالتغلب على الوحام للأغذية المالحة والمخللات بإدخال بدائل صحية .

الرغبة الشديدة للأغذية المالحة والمخللات والموز تعبر عن الحاجة إلى البوتاسيوم والصوديوم. المخللات على سبيل المثال منخفضة السعرات الحرارية لكنها تحتوى على معدل صوديوم مرتفع مما قد يؤدى إلى احتباس الماء في جسمك.

فى الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، تزيد مستويات هرمون البروجسترون مما يؤدى إلى فقدان الصوديوم في البول، ولذلك يحتاج جسمك للبديل ليحل محله مما يفسر الرغبة الشديدة للملح. وبتالى فان تلبية احتياجاتك بشكل معتدل هو أمر مقبول إلا إذا كانت هذه الحتياجات تقضى على شهيتك للأغذية المغذية الأخرى.

لا يمكنك دائما تجاهل رغباتك الملحة لبعض المواد الغذائية أو محاربتها. فلا بأس إن أرضيتى رغبتك الشديدة وانغمستى فى تناول ما كنت ترغبين به طالما أن ما تأكلينه آمن بشرط عدم الإكثار منه. إن تناول الكثير من الأطعمة الحلوة والحارة والمالحة يمكن أن يسبب حرقة فى المعدة ويؤثر على مستوى السكر في الدم ويؤدى إلى زيادة الوزن والعديد من المشاكل الصحية الأخرى التي قد تؤثر على الحمل وعلى صحتك وصحة طفلك. الوحام يمكن أن يخرج بسهولة عن سيطرتك ولكن هنالك دائما بدائل صحية. يمكنك بسهولة فهم رغبتك الشديدة والعثور على نسخة صحية من ما كنت تتوقين اليه.

على سبيل المثال، إذا كنت ترغبين بالآيس كريم يمكنك محاولة تناول السوربيت أو الزبادي المجمد بدلا من ذلك. يمكنك استبدال شغفك للكولا بالمياه المعدنية أو عصير الفاكهة، ورقائق البطاطا بالفشار، والكعك المحلى بخبز الموز أو بخبز الكوسة، الفواكه المعلبة بالفواكه الطازجة…. (بوشيز، 2008).

الوحام والرغبة إلى المواد غير الغذائية

الوحام في الحمل

سيطرى على الوحام والرغبة إلى المواد غير الغذائية بإعتماد نظام غذائى صحى وشامل خلال الحمل.

إلى جانب النوع الطبيعي من الرغبة الشديدة للطعام، قد يتوق البعض إلى المواد غير الغذائية، أو للمواد المعدومة القيمة الغذائية مثل نشا الغسيل والأوساخ والطين ومعجون الأسنان والصابون والرمل وصودا الخبز ورماد السجائر.

الذى يتطور إلى ما يعرف باسم بيكا. ليس هناك سبب محدد لرغبة بيكا. وقد يكون ذلك نتيجة لمرض نفسى أو جسدى أساسى. ومع ذلك، ووفقا للجمعية الأمريكية للسكرى، هذا قد يكون مرتبطا بنقص الحديد أو الزنك.

اقرئى ايضاً: كيفية زيادة نسبة الحديد بجسم الحامل

إن تناول تلك المواد غير الغذائية قد يكون ضاراً لكِ ولطفلك وقد يعرضك للسموم والطفيليات.

وعلاوة على ذلك، فإنه قد يؤدى إلى زيادة الوزن ويمكن أن يسبب بعض أوجه القصور الخطيرة من خلال التدخل ومنع امتصاص بعض العناصر الغذائية. لذلك، إذا واجهت حالة بيكا، قومى باستشارة طبيبك  ومتابعة معدلات الحديد والمعادن والفيتامينات.

اعتماد نظام غذائى صحى وشامل خلال الحمل يمكن أن يساعد في تلبية احتياجاتك ويمكن ان يكبح الرغبة الشديدة لديك. حاولى أن تنغمسى في عادات الأكل الصحية وأن تتناولى وجبة الإفطار والغداء والعشاء مع الوجبات الخفيفة الخاصة بك دون تخطى أى وجبة خاصة وجبة الإفطار التي قد تفاقم الرغبة الشديدة.

وجود وجبات صحية منتظمة يمكن أن تساعدك على التحكم في الرغبة الشديدة الخاصة بك ومنع الجوع المفاجئ. وبقدر ما قد يكون الطعام مغريا، لا تتخطى الغذاء الصحي.

نصيحة أخيرة

وأخيرا لا تفرطى في الانغماس برغبتك الشديدة لبعض المواد وحافظى على التوازن بين تناول الطعام الصحى والنشاط البدنى وركزى على البدائل الصحية عند الحنين لغير الصحية منها.
انضمى إلى منتدى رحلة الحمل لأول مرة  ولسيدات يعشن مثلك فرحة الخبر السعيد وكل الأمور التي تصاحبك طوال فترة الحمل.

باسكال حاكمه شلهوب

 عن الكاتبة: باسكال حاكمه شلهوب

باسكال أخصائية تغذية وحمية غذائية مع درجة البكالوريوس في العلوم التطبيقية والتغذية من جامعة كابلان في ولاية كاليفورنيا، الولايات المتحدة الأمريكية، وعلى شهادة في علم تأثير التغذية على الجينات Nutrigenomics من أكاديمية A4M في دبي.
حصلت باسكال على درجة الماجستير في علوم الأحياء عام 2005 من الجامعة اللبنانية قسم العلوم، بيروت، لبنان.
قراءة المزيد من مقالات باسكال حاكمه شلهوب

Image Credits: THAILAND ONLY/shutterstock.com, George Rudy/shutterstock.com, Edvin Gergelj | Dreamstime.com, Olaf Speier | Dreamstime.com.